منوعات

لبنان :بعد فقدانه بيوم واحد وجد مقتولا”.. والسبب 450$

عثرت الشرطة اللبنانية على جثة الشاب السوري ” يوسف العلي”، وذلك بعد فقدانه بيوم واحد في منطقة جبل لبنان حيث يقيم ، مقتولاً بأربع طلقات نارية اثنتين منها في الرأس، واثنتين في القلب.

وذُكِر بعد التحقيقات،  أن الشاب كان عليه دين لأحد الأشخاص لم يتم الافصاح عن جنسيته بمبلغ سبعمائة ألف ليرة لبنانية، أي ما يقارب 450 دولاراً، وذلك بعد عجزه عن تسديدها بسبب الظروف الحالية وعجزه عن العمل لفترة.

وكان الضحية على موعد مع الجاني للقائه قبل موعد الافطار بعدة ساعات، يوم الأحد، إلا أنه لم يعد في موعده مما استدعى زوجته لإخبار الشرطة، والضحية هو أب لطفلين صغيرين، ويقيم في لبنان منذ عام ٢٠١٣.

و إن الشاب كان يعمل لدى المدعو “ريمون الحاج” رئيس بلدية “بقعتوتة في قضاء “كسروان” في جبل لبنان.
ولا تعتبر هذه الحادثة الأولى من نوعها، التيتنتهك فيها، كرامة السوريين في لبنان، فوقعت العديد من حوادث القتل التي طالت سوريين، فما لا تزال قضية “محمد الموسى” الذي قتل في فيلا نانسي عجرم منذ أشهر معلقة ولم يبت فيها، كما أقدم سوري على إحراق نفسه بسبب سوء الأوضاع المعيشية، مطلع نيسان الفائت.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى