أخبار سوريا

حادثة اغتصاب في دمشق تبدأ بإعلان توظيف

تلقى فرع الأمن الجنائي في دمشق بلاغاً من سيدة حول تعرضها للـ اغتصاب من قبل شخص ادعى أنه بحاجة لموظفة في مكتبه.

وبحسب البلاغ الذي تقدمت به الفتاة “ن” للأمن الجنائي أنها كانت تبحث عن عمل على مواقع التواصل الاجتماعي بسبب الحالة المادية الصعبة كونها تعيل والدتها بعد وفاة والدها فأصبحت تطلع على العروض المقدمة على مواقع التواصل وتتصل وتطلب فرصة عمل مناسبة.

ونقل موقع “صاحبة الجلالة” عن الفتاة “ن” أنها عثرت على عرضاً مقدماً من أحد المكاتب في دمشق يطلب فيه موظفة سكرتارية براتب جيد، فقامت بالتواصل مع المسؤول الذي حدد لها موعد في المكتب في منطقة شارع الثورة .

وعندما وصلت للمكتب كان بانتظارها شخص يدعى “ع ، ي” عرفها على أنه المسؤول عن طلبات التوظيف في المكتب وبدأ بالتحدث عن طريقة العمل وأخبرها وأنه تمت الموافقة على طلبها المقدم.

وأضافت الفتاة أنه قام بتحضير القهوة لها وشرباها سوياً، لتستيقظ في وقت لاحق وتجد نفسها عارية بعد أن قام باغتصابها وتصوريها وتهديدها بنشر الصور عبر مواقع التواصل في حال لم تستجب أو في حال أخبرت أحداً عما حدث.

وطلب المدعو “ع ، ي” من الفتاة القدوم لمكتبه بشكل مستمر لممارسة الجنس معه على أنها بدأت العمل لديه فأبدت له أنها ستفعل ما يطلبه منها خوفاً من افتضاح أمرها، ثم قامت بإخبار والدتها بما حدث التي تقدمت على الفور بشكوى ضده.

وتم نصب كمين له بدلالة الفتاة وإلقاء القبض عليه وبالتحقيق معه اعترف أنه يقوم بـ اغتصاب الفتيات بعد استدراجهن من خلال فرصة العمل والعروض المغرية التي يقدمها عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وعندما تتواصل معه الفتاة يحدد معها موعد في الشقة التي قام باستئجارها تحت غطاء مكتب، وعند حضورها يقوم بوضع منوم لها في القهوة وممارسة الجنس معها وتصويرها على هاتفه لابتزازها في حال أخبرت أحد او تمنعت عن القدوم لشقته.

كما تم تفتيش هاتفه الذي عثر فيه على مقاطع فيديو مصورة لعدد من الفتيات يقوم بابتزازهن للمارسة الجنس معهن.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى