أخبار سوريامنوعات

ريف دمشق .. تفاصيل القبض على فتاة تستدرج طالبات لممارسات غير أخلاقية

تقدمت الفتاة “م ، أ” إلى فرع الأمن الجنائي في دمشق بالإدعاء على المدعو “د ، ح” لقيامه بابتزازها ونشر صورها على مواقع التواصل الاجتماعي وتهديدها بإرسالها لأهلها وأقاربها.

و في تفاصيل الخبر حسب رواية الفتاة أنه منذ ثلاثة سنوات خلال تسجيلها في الجامعة تعرفت على فتاة تدعى ” ر” ضمن حرم الجامعة قامت بمساعدتها في التسجيل ونشأت بينهما صداقة وحصلت زيارات في إحداها كان المدعو ” د ” يتواجد في منزلها وتعرفت عليه وبدأت علاقة بينهما وبعد شهر تقريبا تقدم لخطبتها ولوجود فارق سن بينهما تم رفضه من قبل أهلها ومع ذلك استمرت العلاقة بينهما وبعد عدة أشهر تقدم مرة ثانية لخطبتها فوافق أهلها لكنه لم يتخذ أي إجراء للخطبة وخلال سنتين أصبحا بحكم المخطوبين يخرجا معا وتزوره في منزله وتقضي ساعات طويلة لديه وترسل له صورها الخاصة ويتحدث معها عبر برنامج فيديو.

وبعد ذلك شعرت أنه يقوم بالمماطلة وعلمت أنه من أرباب السوابق فحاولت إنهاء العلاقة وخصوصا بعد أن تأكدت أن صديقتها “ر” هي قريبته تقوم بالتعرف على الفتيات وإحضارهن لمنزلها للتعرف به وأنه على علاقة بفتيات أخريات.. فبدأ يهددها أنه سيرسل الصور الخاصة بها لأهلها كما قام بسرقة كرت الذاكرة الخاص بها في إحدى زياراتها له.

وبدلالتها لمكان تواجده تم إرسال دورية لمنطقة جرمانا مكان سكنه وإحضاره وبالتحقيق معه اعترف انه من أرباب السوابق بالنصب والاحتيال وأنه بدأ منذ ثلاث سنوات باستدراج الفتيات بالتعاون مع قريبته بحجة الزواج وبعد توطيد العلاقة يقدم على استدراج الفتاة لمنزله ليمارس معها الجنس ويصورها أثناء ذلك دون علمها وبعد ذلك يقوم بابتزازها بنشر الصور أو الفيديو إذا لم تحضر له مبلغ مالي أو تمارس معه الجنس .
وبالتحقيق معه اعترف أنه قام باستدراج الفتاة “م” عن طريق قريبته بحجة خطبتها والتي بدأت ترسل له صورها وتحضر لمنزله ليمارس معها الجنس خلافا للطبيعة كونها عذراء وعند طلبها إنهاء العلاقة قام بتهديدها بإرسال صورها لاهلها وإعلامهم بتواجدها بشكل مستمر في منزله في حال رفضت ممارسة الجنس معه بالإضافة لابتزازها ماديا.

واعترف ايضا انه قام باستدراج احدى الفتيات تدعى ” ب” ومارس الجنس معها خلافا للطبيعة كونها ما تزال عذراء وصورها وهددها وطلب منها مبلغ ١٠٠ ألف ليرة سورية.

كما اعترف أنه قام بابتزاز فتاة أخرى ” أ ” أيضا بنفس الطريقة على أن تحضر له بداية كل شهر مبلغ محدد كونها تعمل بإحدى الشركات وتحصل على راتب شهري وذلك كي لا يفضح أمرها وينشر صورها.
وأضاف .. أنه قام بممارسة الجنس مع امرأة متزوجة ضمن منزلها بعد أن وطد علاقته بها وقام بتصويرها وطلب منها مبلغ ١٥٠ ألف ليرة.

واقر أنه قام بايداع الجهاز الذي يحتفظ بالصور ضمنه لدى صديق له يدعى ” ح” من باب الأمانة مع إعطائه مبلغ ١٠٠ الف ليرة وهو أيضا من أرباب السوابق.
تم إحضار الجهاز منه بدلالة “د” لمنزله والتاكد من احتفاظه بصور الفتيات لابتزازهن.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى